اخر المواضيع

اشيك و احلى سيارات

اشيك و احلى سيارات و مواصفاتها حلوه جدا فهى سيارات مشهوره بتصاميمها الجديده و الانيقه شاهدوا صور السيارات و اختاروا منها ما يناسب اذواقكم جميعااليوم اقدم اليكم جميعا مجموعه من الصور الحديثه و الجميله جدا

شركة “بريستول” المتخصصة في صناعة السيارات الفاخرة تقرر كسر حاجز 322 كم/ساعة لكن هذه المرة اعتمادا على محركات كهربائية.

تشتهر شركة “بريستول” بالعديد من السيارات الفاخرة التي نجحت في ضمان حصولها على عملاء أوفياء لها، خاصة أنها لا تنتج سوى 20 سيارة سنويا، ومؤخرا قررت الشركة كسر حاجز الـ322 كم/ساعة اعتمادا على محرك كهربائي حيث بدأت في عملية صناعة سيارة جديدة تحمل اسم “بريستول جي تي”.

الشكل الخارجي والداخلي

رغم إنه لم يتم الكشف بعد عن السيارة المقبلة، فإنه من المؤكد أنها ستشبه كثيرا السيارة التجريبية “نامير” ما يعطينا فكرة جيدة حول السيارة السوبر الكهربائية الجديدة وكيف ستبدو، ومن المتوقع أن يكون لها نفس تصميم الزجاج الأمامي الشديد الميل لتقليل مقاومة الهواء، ما يزيد قوة دفعها علي الطريق.

وفيما يتعلق بالشكل الداخلي، فالأمر مازال حتى الآن سرا كبيرا صعب علي أي شخص كشفه، ولكن لن يكون غريبا لو فاجأتنا شركة “بريستول” بسيارة في منتهى الرفاهية والفخامة، مزودة بكافة الكماليات، خاصة أن ذلك مجال تخصصها.

المحرك :

تملك سيارة “نامير” محرك هجين يحتوي على محرك بنزين 814 سي سي مكعب ماص للحرارة المتولدة من غرف الاحتراق لضمان سرعة التبريد، مع 4 مواتير كهربائية، ليكون مجموع قوة المحرك النهائية 400 حصان.

ونظرا لأن “بريستول” تعمل على إنتاج سيارة مماثلة، فمن المتوقع رؤية محرك سعة 800 سي سي بـ4 مواتير كهربائية لقيادة العجلات، وسيكون الدور الوحيد للمحرك التقليدي بالسيارة هو توليد الطاقة اللازمة لبطاريات الليثيوم أيون، ورغم عدم الإعلان عن معدلات أداء رسمية للسيارة فإن الشركة تأمل في أن تتخطى سيارتها الجديدة حاجز الـ322 كم/ساعة.

السعر :

سعر السيارة “بريستول جي تي” سيكون أقل من 200 ألف جنيه إسترليني (1.6 مليون ريال سعودي )، وتأمل الشركة أن تتمكن من إنتاج 100 وحدة سنويا.
المنافسة :

لا تعد “بريستول” الشركة الوحيدة التي ترغب في إنتاج سيارات سوبر كهربائية، وفي الحقيقة، وخلال الشهور القليلة الماضية، ظهرت عدة سيارات منافسة.

السيارة الأولى “فولار- إي” التي طورتها شركة “أبلوس بلس إيديادا” بالتعاون مع الشركة الكرواتية “ريماك”، وتتميز السيارة بـ4 محركات كهربائية كل واحد متصل بإحدى عجلات السيارة ويولدون قوة أكبر من 1072 حصان وعزم دوران يصل إلى 1499 نيوتن، وقد اجتازت السيارة أول موسم لها من الاختبارات، ما يشير إلى أنه لم يتبق أمامها سوى خطوة واحدة ليتم الانتهاء من مرحلة التصميم، إلا أن مشكلتها أن سرعتها لا تتجاوز 281 كم/ساعة.

أما السيارة الثانية فهي “كونسبت وان” من إنتاج شركة “ريماك” وهي رائعة في القيادة وتملك محركا فريدا مكون من 4 محركات مساعدة تولد قوة 1088 حصان، وعزم 3799 نيوتن، وهو ما يكفي لبلوغ السيارة سرعة قصوى 304 كم/ساعة، لكن المشكلة أنه حتى لو كان سعرها مليون دولار (3.75 مليون ريال) فإن السيارة لا يوجد منها سوى عدد محدود لا يتجاوز 88 وحدة.

وبمقارنة بسيطة فإن إمكانيات “بريستول جي تي” تبدو واعدة جدا لكن مازال الضباب يحيط بإمكانية وصولها لمرحلة الإنتاج، فضلا عن أن سعرها باهظ للغاية